وسائط الالتهاب : نظام التجلط و نظام تحلل الليفين

شارك الموضوع مع أصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

نظام تجلط الدم أو مسار التجلط يشبه نظام المتمم في كونه سلسلة من تحلل البروتينات. كل أنزيم في النظام موجود في المصل في شكل غير نشط كطليعة للإنزيم (Zymogen). عند تنشيطه يحدث تحلل بروتيني وينشق ليحرر الصورة النشطة من الجزيء السلف ….

وسائط الالتهاب : نظام التجلط و نظام تحلل الليفين

تقنية التجلط

تعريف:

– نظام تجلط الدم أو مسار التجلط يشبه نظام المتمم في كونه سلسلة من تحلل البروتينات.

– كل أنزيم في النظام موجود في المصل في شكل غير نشط كطليعة للإنزيم (Zymogen).

– عند تنشيطه يحدث تحلل بروتيني وينشق ليحرر الصورة النشطة من الجزيء السلف.

– يعمل المسار التجلطي كسلسلة من انشوطات الارتجاع المسبق الايجابية والسالبة والتي تتحكم في عملية التنشيط.

– هدف المسار أنتاج الثرومبين الذي يحول طليعة الليفين الذائب إلي مكونات الجلطة.

يمر توليد الثرومبين بثلاث مراحل :

1. المسار الداخلي (Intrinsic).

2. المسار الخارجي (extrinsic).

واللذين يمثلون طرق بديلة لإنتاج العامل العاشر (Factor x)

3.المسار النهائي العام والذي يؤدي إلي تكوين الثرومبين .

المسار الداخلي

– ينشط عندما يلامس الدم النسيج الضام تحت بطانيات الأوعية أو سطح ذو شحنة سالبة نتيجة لتدمير الأنسجة.

– من حيث الكمية هي الأهم من بين المسارين ولكن الابطأ في انشقاق الليفين عن المسار الخارجي .

يشارك في تنشيط هذا المسار:

– عامل هيجمان : العامل الثاني عشر (factor XII).

– العامل الحادي عشر 11  (Factor XI).

– طليعة حرائك الحلويات (Prekallikrein).

– طليعة الحرائك ذو الوزن الجزئي العالي ط ح-و ج ع (High Molucular weight Kininogen :HMW-K)

– تتم الخطوة الأولي بربط عامل هيجمان إلي سطح تحت البطانيات  المعرى بالإصابة.

– يتفاعل أيضا مركب من طليعة حرائك الحلويات (Prekallikrein) مع طليعة الحرائك ذو الوزن الجزئي العالي (ط ح – و ج ع) (High Molucular weight Kininogen :HMW-K) مع السطح المعري لصيقا بجوار العامل 2 الذي بدورة ينشط.

– خلال التنشيط تنشق سلسلة البروتين المفرزه  لعامل هيجمان الخام الي سلسلتين ( 28 و50 ك د ” كيلو دالتن ” ) ولكن يبقيان متصلتان برابطة ثنائي الكبريت (disulphide bond).

– تحتوي السلسلة الحقيقية 28 ك د علي الجزئ النشط و يسمي الجزيء عامل هيجمان المنشط: عامل 12 ن  (Factor XII a).

– هناك براهين علي أن عامل 12 يستطيع أن ينشط ذاتيا وبالتالي يتضخم المسلك ذاتياً.

– عامل هيجمان النشط ينشط بدورة طليعة حرائك الحلويات (Kallikrien).

– تشق حرائك الحلويات المنتج أيضا العامل 12 وتقدح بالتالي تقنية مضخمة.

– يستمر عامل هيجمان المنشط لصيق بالسطح بالطريقة التي تمكنه من تنشيط عامل 11  (factors XI) وهي الخطوة التالية في المسار الداخلي والتي تتطلب وجود ايونات الكالسيوم الموجبة (+Ca 2).

– يشارك ط ح – و ج ع في هذه المرحلة حيث يرتبط إلي العامل 11 ويسهل عملية التنشيط (العوامل المنشطة 11 ن ، 12 ن ،  و حرائك الحلويات كلها عبارة عن بروتينات السيرين مثل العديد من إنزيمات المتمم).

– ينشط المسار الداخلي العامل العاشر (ع 10).

– العامل العاشر هو الجزئي الأول في المسلك عام وهو ينشط بمركب من الجزيئات , يحتوي علي العامل التاسع والعامل الثالث عشر والكالسيوم وشحوم فسفورية تستمد من سطح الصفيحات حيث يتم حدوث هذا التفاعل.

المسار الخارجي

– طريق بديل لتنشيط سلسلة نظام التجلط.

– تمثل استجابة سريعة لإصابة الأنسجة بتوليد العامل العاشر في الحال بالمقارنة إلي الثواني أو الدقائق المطلوبة للمسار الداخلي لتنشيط العامل العاشر.
– الوظيفة الأساسية للمسلك الخارجي هي تعضيد نشاط المسار الداخلي.

هناك مكونين فريدين للمسار الخارجي :
     1- عامل الأنسجة أو العامل الثالث : عامل3.
     2- العامل السابع :ع 7 ( Factor VII ) .

– عامل الأنسجة موجود فى معظم خلايا الأنسان مربوط لغشاء الخلية.

– اذا نشط ، يرتبط عامل الأنسجة بسرعة إلى العامل السابع  والذى  بالتالى ينشط ليكون مركب من عامل الأنسجة ، والعامل السابع المنشط والكالسيوم وشحومات فسفورية.

– ينشط هذا المركب العامل العاشر.

– يلتقى المسار الداخلى والخارجى فى مسلك واحد عام مسئول عن انتاج الثرومــــــــبين : العامل الثاني (Factor II a).

المسار العام

– إنتاج الثرومبين يمثل النتيجة النهائية لمسار التجلط حيث يحول طليعة الليفين (Fibrinogen) إلى ليفين.

– طليعة الليفين مثنوى مركب ينتج عن ارتباط جزئين متشابهين (Dimmer) ذائبين فى المصل.

– عندما يتعرض طليعة الليفين الى الثرومبين يحدث تحلل بروتينى (Proteolysis) سريع وتحرير ببتيد الليفين أ (Fibrin peptide A).

– فقدان الببتيد الصغير أ غير كافي ليحول جزىء البروتين إلى ناتج غير قابــــــل للذوبان (عملية ضرورية لتكوين الجلطة).

– ولكن يميل ليكون مركبات مع جزيئات الليفين ومولد الليفين المجاوره.

– يشقق الثرومبين ببتيد ثانى ببتيد الليفين ب (Fibrin peptide B).

– مواحيد (Monomers) الليفين التى تكونت بالأنشقاق التحللى الثانى تتبلمر (Polymerize) تلقائيا لتكون هلامة (gel) لا تذوب.

– الليفين المتبلمر يتماسك مع بعضه بواسطة قوى كهربية راكدة وغير متكافئة ويثبت بعامل أنزيم مفروق الأميد (أميد: مركب يحل فيه أسيل محل الهيدروجين فى الأموتيا)

– (vAmide : Transamidating enzeme factor) تنتج نتيجة عمل الثرومبين على العامل الثالث عشر.

– يتجمع الليفين غير الذائب – جلطة – مع الصفيحات المتراكمة – خثرات – (Thrombi) وتسد الوعاء المدمر وتوقف النزيف.

تقنية التجلط

تقنية التجلط

تحلل الليفين (Fibrinolysis)

تعريف:

– تحلل شبكة الليفين (Fibrin) المكونة للجلطة (Clot) بإنزيم البلازمين (Plasmin).

– يقطع البلازمين الليفين في أماكن مختلفة منتجا شدفات تدور في الدم و تزال بإنزيمات أخرى محللة للبروتينات (Serien proteases) أو بواسطة نظام الخلايا الشبكية البطانية (RES).

مسار تحلل الليفين (Fibrinolysis Pathway)

– ينتج البلازمين في شكل خام من طليعة البلازمين (Plasminogen) في الكبد.

– ينشط طليعة البلازمين بواسطة منشطات من البلازما و منشطات من الأنسجة.

منشطات البلازما:

1- مولد البلازمين الفطري أو الجلوتامين: عديد ببتيدات يحتوي على حامض الجلوتاميك (Glutamic acid).

2- ليزين: حمض أميني.

منشطات نسيجية:

الإنزيم المنشط لطليعة البلازمين النسيجي ( م ط ب ن ) (Tissue plasminogen activator : TPA) :

– موجود على بطانيات الأوعية (Endothelium) وينتج من الآكلات.

– يحرر ببطء من البطانيات المعطوبة في الدم بطريقة تؤدي إلى تحلل الجلطة بعد بضعة أيام من تكونها.

إنزيم اليوركيناز (Urokinase):

– موجود في المطرس الخارج خلوي (Extracellular matrix) للأنسجة و في الدم.

إنزيم البلازمين:

– هو المنتج النهائي لمسار تحل الليفين.

– البلازمين عبارة عن سيرين بروتياز (Serien protease) يقطع النهاية الكربونية بأحماض الأمينية الليزين و الأرجينين.

– يصاد الإنزيم النسيجي المنشط للبلازمين داخل الجلطة أثناء تكوينها و يرتبط مع الليزين و الأرجنين على الليفين و عندما ينشط يتم تكسير شبكات الليفين و تحللها.

– يهاجم البلازمين الليفين في العديد من المواقع المختلفة على الأقل 50 موقع.

– يخلق البلازمين حز في الليفين ثم يهضمه مؤديا إلى ذوبان.

– يختزل حجم الليفين إلى حد يفقده خاصية إيقاف النزيف.

– تتكون عديد من الشدفات أثناء هذه العملية.

– تدور في الدم و تزال بواسطة إنزيمات أخرى في خلايا النظام الشبكي البيطاني.

– بعض هذه تستعيد قدرته على التبلمر.

موانع البلازمين (Plasmin inhibitors):

يتم تنشيط إنزيم البلازمين بالموانع الآتية:

1.مانع منشط طليعة البلازمين -1.

2.مانع منشط طليعة البلامين-2 ينتجوا من البطانيات.

3.مانع منشط طليعة البلازمين ألفا -2.

4.جلوبيولين الكبد ألفا- 2.

5.مانع الثرومين.

تحلل الليفين Fibrinolysis

تحلل الليفين Fibrinolysis

 

Share

شارك الموضوع مع أصدقائك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقاً